السبت، 26 نوفمبر، 2011

في حب الكلمة المقروءة - معرض الشارقة للكتاب 30



افتُتح معرض الشارقة للكتاب يوم الأربعاء الموافق للسادس عشر من تشرين الثاني، وتستمر فعالياته حتى مساء اليوم.  ونظراً لتفرغي هذا العام من الدراسة استطعت أن أرتب زيارتين جيدتين رغم قصرهما للمعرض، كانت الأولى مطلع الأسبوع الماضي والثانية في نهايته.

لم اطلع على جدول الأنشطة هذا العام، و لكن خلال تواجدي وقَّع كُتاب كثر رواياتهم \ كتبهم \ ودواوينهم الشعرية الجديدة.  وكان هناك حضور كبير للجالية الهندية من خلال الفعاليات الكثيرة التي نظمت لها؛ فقد وقع بعض الروائيين الهنود كتبهم في المعرض مثل الروائي الصاعد باغات لروايته الجديدة : الثورة 2020 .

في هذا العام خُصصت قاعة مستقلة للأطفال، وهو ما أراح المعرض من الازدحام الشديد خلال تواجد الأطفال فيه وأراح العامة من الضجيج الكبير الذي يصدرونه خصوصاً خلال الرحلات المدرسية الصباحية.  وقد بدت القاعة مميزة جداً وجميلة، وفيها من النشاطات الكثير. وخلال رحلتي قضيت فيها وقتاً ممتعاً وجميلاً .

توقعت أن تغيب بعض الدور السورية و المصرية، ولكنها كانت حاضرة ككل عام تقريباً ولم ألمس أي تغيير فيها. وقد كان الجناح السعودي هو الأضخم و الأرتب هذا العام . ولن أنسى كلمة ؛ أفضل مشروع ترجمة عربي حتى اليوم، والتي تثرينا كل عام بمجموعة مميزة من الكتب مترجمة بأمانة وحرفية عالية، وهي على عكس العديد من الدور التي صارت تُترجم لأجل المكسب المادي فقط ، وأتذكر نقاشاً دار بيني وبين " العمو " في دار الفارابي حينما ذهبت إليه ككل عام وسألته : وماذا عن مسرحيات لوركا هذه المرة ؟ فقال لي المسرحيات الأربع توقفنا عن طباعتها لأنها لا تأتينا بربح كهذه الكتب . لا أحد يقرأ. ولا أحد يريد شراءها .

لا تختلف أسعار الكتب عن أسعار الماضي، وهي بالمناسبة كأسعار السوق وأحياناً أعلى، ومن خلال ملاحظتي فبعض الدور تنشر أسعاراً للكتب على مواقعها ولكنك تتفاجأ بأنها تطلب منك سعراً أعلى في المعرض؛ فلا أحد يلتزم بنسبة التخفيض المفروضة إلا دور قليلة جداً .

المعرض كان هادئاً هذا العام ولكنه جميلٌ وثري ككل عام .

جانب من المعرض : ( اضغط على الصورة للتكبير )






هناك 4 تعليقات:

حمودة يقول...

أحب موضوع المعارض بشكل خاص :) ربما لافتقارنا في فلسطين لشيء حقيقي كهذا

اعتدنا على أن تزودينا بغنائمك من المعرض، فبماذا خرجت منه هذه السنة؟ ثم إنني أتساءل عن عدم وجود رقابة على أسعار الكتب، هل هو التزام شرفيّ أم أنه ضروري للمشاركة؟

وأختم بكلمة "شكرا" لمشروع كلمة، أحترمهم جدا مع أنني لم أقرأ إلا كافكا على الشاطئ :p

كوفية يقول...

اهلاً حمودة ،
خرجت بمجموعة جيدة :)، سأبدأ بوضع قراءات لها عما قريب، معظمها كان عن صناعة الأفلام، مجموعة روايات وقصص، عدة أربعة دواوين شعر، وكتب في التاريخ و اللغة .

هناك التزام بتخفيض 25% . لكنني لم ألمسه إلا في دار المدى وكلمة ( هيئة أبوظبي للثقافة والتراب ). الدور الأخرى ترفع السعر عوضاً عن التخفيض :)

خُـرافية ,, يقول...

انقهرت على رواية دم لفطير صهيون :(

كوفية يقول...

جيبيها من معرض السنة الجاي :) أو من درعا ;)

حدث خطأ في هذه الأداة