الخميس، 18 يونيو، 2009

انفلونزا الخنازير : قراءة داخل النص



مرة أخرى أتحدث عن انفلونزا الخنازير، بشكل أوسع بعض الشيء دون الخوض في تفاصيل المرض وكيفية نشوئه حتى لا يبدُو المقال باهتاً جداً. سأوزع المقال على شكل نقاط معينة وسأركز الضُوء على الأمور التي أجدها تهُم القارئ العادي.
تحدثت في المرة السابقة [ 1 ] عن تعريف المرض، أعراضه وعن المناطق التي اجتاحها المرض حتى تلك اللحظة.
تحدث الناس كثيراً في تاريخ المرض وعن قيامه بقتل الملايين، ولكن المعلومات المتوفرة لديهم ليست واضحة تماماً. المرض ليس مرضاً قاتلاً، والحالات التي تُوفيت حتى الآن ليست كثيرة مُقارنة مع عدد المصابين بهِ. ومعظم الذين توفيوا جراء المرض هُم أشخاص ذوو صحة ضعيفة. وأشارت العديد من النتائج أن هنالك بعضاً من الأشخاص قد نَجوا لأنهم قاموا باكتشاف المرض في مرحلة مُبكرة. الكشف المُبكر إذاً مُهم جداً لدوره الفعال في العلاج. كحالة حدثت في الإمارات وقد عولجت.
عدد المصابين اليوم، المُعلن عنهم حتى الساعة تجاوز ال 35 ألف شخص، والمتوفون تجاوزوا المئة والستين. والحالات الغير مُعلن عنها أظن أنها أكثر بكثير.
المرض وكما نُلاحظ فهو في ازدياد ولم توجد توعية صحيحة له في الوطن العربي. من جهة أخرى فإن الاحتياطات المُتخذة ليست فعالة أبداً. هنالك العديد من الاحتياطات التي يجب أن تتخذها الدُول وفشلت بذلك.
ماذا قدموا وما يجب أن يُقدموا ؟
العديد من المطارات بدأت بالتفتيش والعديد منها بدأت مُتأخرة. ليس لدي علم واضح عن الاحتياطات المُتخذة في المطارات العربية ولكن أثار انتباهي ما أقيم في مطار البحرين. الاستنفار في البحرين جاء مُتأخراً للأسف. اتخذت الاحتياطات في المطار قبل يومين أو تلاتة أيام على أكثر تقدير وذلك بعد رجوع بعض الطلبة البحرينيين الحاملين للمرض من أمريكا ، البعض منهُم قد ظهرت عليهِ أعراض المرض وهُرع به للمشفى والبقية لم تظهر عليهم اعراض المرض والأغلب بسبب استخدامهم لبعض من العقاقير أو المسكنات التي ستُوفر لهم الحماية وقد فشلت في ذلك لأنها قامت بإخفاء أعراض المرض. وتخيلوا فقط لو قام كل منهم بنقل المرض للمقربين منه ؟
  • لم تُقدم الدول العربية الكثير من التوعية. لا أقصد بالتوعية نشرات الأخبار أو الصحف اليومية أو الانترنت. أعني تقديم النصح للجميع عن طريق نشرات " بروشورات " تستطيع بعض المؤسسات نشرها على العامة تحتوي على طرق السلامة والأعراض والأمور التي يجب اتخاذها.
  • عقد محاضرات عن المرض، لا أتذكر أنني سمعت عن محاضرة أو ندوة حول المرض. كسبيل للتوعية.
  • في نظري لو قلت حركة السفر للخارج ومُنع القادمون من دول مثل أمريكا والمكسيك من دخول الاراضي. عندما ناقشت الأمر مع أحدهم قال لي : إما أن يخسر الطيران في هذه الدولة وبالتالي تخسر الدولة العديد من السواح وإما احتمالية وجود المرض. في نظري لو توقفت بعض حركات الطيران فإن ذلك أفضل من الخسائر التي ستأتي فيما بعد. على الأقل في الوضع الراهن لحين وجود مصل للمرض.
  • ما أثار دهشتي قيام العديد من دول شرق آسيا مثل تايوان بنشر توعية كبيرة وضخمة رُغم أن المرض لم يكن قد وصل لها في تلك الفترة. قاموا بتضييق نطاق المطار بحيث سمح الأمر لقيام فحص للزوار عن طريق الكاميرات. كما توفر الفنادق وجميع المراكز والأمكان التي تُزار كثيراً الحنفية التي تعمل بمجرد وضع اليد تحتها، لا توفر الماء فقط بل غسول كامل ومُعقم. فمثلاً في الفندق هنالك حنفية قبل صعودك للمصعد، وعندها تصل لوجهتك هنالك حنفية آخرى. أليس هذا ما كان يجب أن يحدث عندنا قبل أن يبدأ المرض في التفشي واجتياح أكثر من 11 دولة عربية ؟ لماذا التخاذل والكسل والتسويف؟ هل كاميرات المراقبة في بعض المطارات هي الحل الوحيد مثلاً ؟ نقطة أخرى لصالح تايوان، لو حدث واصطادت كاميرات المراقبة في المطار شخصاً حرارته مرتفعة فإنه يقاد للفندق ويظل تحت الإشراف والمراقبة لأسبوع كامل حتى يتم التأكد من خلوه من المرض أو إصابته به.
الأمر المثير والذي يُسبب مشكلة كبيرة هي أن الأعراض قد تظهر على المصاب بعد ما يُقارب الأسبوع لذلك على الفرد أن يحمي نفسه جيداً .
كيف السبيل للحماية إذاً ؟
الحل الأمثل هو الغسل المُستمر لليدين. والابتعاد عن كل شخص مُصاب او هنالك احتمال أنه مصاب. شخص حرارته مرتفعة مثلاً، شخص لديه مرض تنفسي ... الخ. التنظيف المستمر، تجنب المناطق المزدحمة، المحافظة على الغذاء ونظام صحي متوازن، والاهم التوعية المستمرة عن المرض والقراءة بشكل موسع عنه حتى نحمي أنفسنا وأطفالنا قبل كل شيء.
الدول العربية التي تحتوي على إصابات حتى الساعة هي " حسب الصحف ومنظمة الصحة العالمية " :
1- البحرين : 15 اصابة .
2- مصر : 29 .
3- فلسطين : 9
4- الكويت : 18
5- لبنان : 10
6- المغرب : 2
7- السعودية : 22
8- الإمارات : 2
9- قطر:3
10- الأردن : 5
11- المين : 1
العدد سيتضاعف بكل تأكيد خلال الساعات القادمة .
_
الكُوفيَّة 

هناك 9 تعليقات:

غير معرف يقول...

يا دودة المعرفة
اعتقدانك الآن بت في عالم المستر ديزني
ما اكثر ألاعيبه اثارة ياترى!
أظنها الافعوانية، وهي اعلاها أيضا، وأكثرها استهلاكا للمساحة على تسعفني ذاكرتي القديمة!
نجلس بها يحثنا الفضول
تصعد بدنا ببطئ لكن بثبات ونحث عجلاتها اللامرئية على الاسراع اكثر نحوالاعلى لنرى حقيقتها..
عند القمة يفجعنا هول المشهد ودة الانحدار..
انفلونزا الطيور ومن بعدها الخنازير وقليلا بانتظار ربما اسهال القطط- هذه كارثة نفسية ستكون لي!
ستهوي بنا الافعوانية ياكرز بعد قليل تضخم لنا بصورة مفاجئة تلك الشاحنات التي شاهدناه قبل قليل بحجم النمل
والبنايات التي بدت بريئة بحجم مكعبات الليغو
ستصدمنا وجوه المهرجين السخيفة على جانبي السكة بحجم الرعب الذي تفجرت به فجأة وسنتخيل اسنان فني بني أنياب تنين..
200 قتيل على مدى اربعة اشهر اصبح كارثة تتهدد البشرية
بينما موت حوالي مليونين من الاطفال سنويا بسبب الاسهال هو خبر خير
اصابة كم- لا أذكر! من الناس بالخنازير تستدعي تكاتفا عالميا
بينما
موت 35 ألف طفل يوميا من الجوع
35% من سكان الكرة البهلوانية بدون مياه شرب
22% بلا مأوى
...
سنصل الى القاع ونتنفس الصعداء ونفرح لأننا خدعنا وانا فني بني لم يأكلنا وأن النمل لم يتعملق ليصبح ديناصورا
ونشكرهم على خداعنا ضمنيا وننتظر أن تصعد الافعوانية بنا مجددا
أهلا بك
إنه عالم مستر ديزني

؛)
قصاصة قصيرة
كيفك انتا ملا إنتا!

كوفية يقول...

ولكن هذا لا يعني أبداً أن نتجاهل مرضاً معيناً لأجل أمراض أخرى. أنا معك في أن لا نُهمش الأطفال المصابين بالإيدز مثلاً، الأطفال المحرومين من أقل الحاجات الانسانية كالماء الغذاء والسقف. والأشخاص الذين يموتون جوعاً وعطشاً كل سنة بسبب أمراض أو قلة معونات، كذلك لا يجب أن ننسى غزة وما حدث بها بمنذ شهور. رُبما شغلت انفلونزا الخنازير العالم عنها ولكنها لم تشغلنا نحن أبناء الوطن عن إخواننا.
يعني لا يجب أن نهمش شيئاً جديداً لأنه لدينا ما يكفي من الأمراض أو المشاكل!
علينا أن نعمل على حل المشاكل القديمة والجديدة.
لا أعرف أين الخداع بالأمر ؟
هل لأن العالم انشغل بالمرض على حساب أمراض أخرى ؟
أظن أن الأمر يخضع للفرد أكثر من كونه يخضع للجماعة. هل أنت انشغلت عن غزة بمتابعة أخبار الانفلونزا ؟ لو كان كذلك فتلك مشكلتك ويجب أن تبحث عن حل لها وإن كان العكس فلا مشكلة في ذلك. لا أحد يضحك على الآخر أو يخدعه.
الله سبحانه وتعالى طلب منا أن نأخذ بالأسباب. لم أقل أن مقتل 200 شخص هو كارثة ولكن إصابة أكثر من 40 الف شخص يُعد بالفعل كارثة !

الأمور التي ذكرتها تستدعي بكل تأكيد تكاتفاً عالمياً. ولكن كذلك يستعدي هذا المرض تكاتفاً. والطاعون أيضاً > ضارب ليبيا من كم يوم :\ يستدعي تكاتفاً كذلك ! لا يجب تهميش أي شيء في نظري.

يا أهلاً غير معرف

غير معرف يقول...

حسنا
لأخبرك سرا
هل قلت سرا! هذا الامر نسبي!
طبعا سيكون نسبيا اذا وافقتك على أن الأمور تخضع في هذا العالم للأفراد لا للجماعة
لماذا؟
لأن هذا الفرد مغيب عن المعرفة ومحبوس داخل قوارير زجاجية يظن جدرانها مجرد فراغ قادر على اقتحامه متى شاء..
وليس سرا
لأنه لو وجدت تلك الإرادة على تغيير قناعة الجماهير - او دعينا لا نبتعد كثيرا عن موضوعنا.. أرادة فتح عينه على حقيقة ما يواجهه فإن التلفزيونات والصحف لن تجد الا الانسجام مع المعلومة التي تمكن الجمهور من الحصول عليها والايمان بما ورائياتها
أما أنا كفرد فلو نكشت كل معلومات الدنيا فمن انا بين ذاك التكرار الوحشي
ربما مخبول يسبح الشلال صعودا!
طيب
ماذا يقول لنا السر المخنث هذا..
يقول أن الإنفلونزا العادية تصيب سنويا ما يتراوح بين 25 مليونا و50 مليونا في الولايات المتحدة وحدها، يدخل منهم ما يتراوح بين 150 ألفا و200 ألف المستشفيات، ويتوفي بسببها ما يتراوح بين 30 ألفا و40 ألف مريض..

طيب شو يعني عادي ماحكينا شي!
وين المؤامرة!
هيني جايك بالحكي..
شو أكثر عقار مستخدم في مواجهة هالمرض والوقاية منو الىحد استخدامه في ظهور اعراض الانفلونزا العادية؟
لا تسأليني هي غوغل عندك!

طلع معك تامي فلو أو تامفيلو صح!
اذا بتتذكري معي نفسو عقار تاع الطيور..
اذن
شو!

طب لنبحث عن هذا التامي فلو أكثر، سيطلع للدودة المتانية الصبورة أن..
شكرة gilaed الامريكية هي المنتجة
كانت شركة ادوية فاشلة حصتها من الدواء عام 94 تساوي اقل من دولار الا ربع
ظل الحال صاعدهابطحتى 2005 اذ تصبح حصتها 50دولار - انفلونزا الطيور!!!

أعلى حد لسعر سهمها وصل الى 57 دولار في 2008 ثم بدأيهوي
ثم
فجأة
برجع بطلع..
سربرايز..
انفلونزا الخنازير ياشباب
صحيح هل قلت لك من صاحب الحصة الاكبر ورئيسمجلس ادارة الشركة
أهذا سر
سر نسبي ربما

دونالد رامسفيلد

بالمناسبة
أعلاه ليس من بنات أفكاري ولا بنات جيراني
تلك ارقام ومعلومات طرحها خبراء وعلماء واطباء ومن قلب عاصمة الديزني وورلد
هؤلاء الضائعين أبدا
ليش؟
لأنهم يا صديقتي يتكلمون كأفراد
!

كوفية يقول...

أهلين غير معرف كمان مرة :p

أنا قريت قبل هيك كتير وشفت بالأخبار واحد حكى انو هما اللي طوروا الفايروس عشان يوخدوامصاري ويضحكوا ع العالم سألت طيب بيقتلوا الناس عشان المصاري؟ رد واحد وقال يعني اميركا بهمها أرواح العالم ؟معلش بتضحي بكم من ألف عشان كم قرش :)
وفي اظن وزير الصحة بمصر لمن ضغطوا عليهم وحكولهم لازم تشتروا الدوا صار يقول احنا ما عنا ولا حالة - ببداية المرض - ليش بدكم نشتري الأدوية؟ وفي دول كتير شارية أدوية بالملايين . طيب مش بعيد يعني صراحة عنهم انهم مطورين المرض وملاقيين مصل. وسمعت كتير انو في مصل بس لسا بدهم يمكن شهرين ليعلنوا عنو.
بس سواء مؤامرة او مش مؤامرة، المفروض الدول يكون عندها أدوية بتكفي حاجات المرضى لحتى يقدروا يحصروا المرض. والمفروض تكون الدول موفرة السلامة للأفراد اللي ساكنين فيها. شو سبب الطاعون ب ليبيا ؟ مش قلة النظافة ؟
ولو العرب فالحين وما بدرسوا صيدلة عشان يطلعوا بياعين بس كان يتشاطروا ويصنعوا أدوية بدل ما يشتري الواحد ادوية من برة :) ولا انا غلطانة هون ؟
ولو انها مؤامرة متل ما انت مآمن فيها مو لازم ياخد الواحد احتياط ؟مش شرط يعبي الصيدلية بالبيت ادوية. بس بقدر ياخد احتياطو بطرق تانية.

كوفية يقول...

another thing ..
i am supporting tamiflu, or buying drugs and medications. i am talking about prevention ans saftey.
يعني لو حسبنا عدد الوفيات من انفلونزا الطيور او السارس فهي كانت أقل من اللي كان متوقع مع بداية المرض. عدد الوفيات من انفلونزا الخنازير قليلة مقارنة مع إشيا تانية. مقارنة مع اللي بموتوا بالسرطان كل يوم او بموتوا من الجوع كل يوم .
ولو كانت بالفعل مؤامرة فأكيد الفايروس مش رح يكون قاتل ويقتل 50 مليون مثلاً ! مش رح تتعدى الوفيات ال 500 والوفيات الاولى بهالمرض كانت لأشخاص معاهم امراض متل السرطان وغيرو ..
بس الانسان المفروض يوخد احتياطو لانو ما بيعرف ايش ممكن يصير معو. يعني لا سمح الله مناعتو مش كل هالقد فلازم هاي الفترة ياكل منيح لحتى يكون جسمو قوي ..

غير معرف يقول...

لا ادري ماهومفهومك الذي اليه تتكئين لتأكيدالمؤامرة او نفيها بخصوص امر ما!
لا أدري أكان كلامي مفهوما ام لا
ام أنك فقط تعانين من التصلب للرأي الشخصي، هذا الوباء الدارج في وطننا العربي!
مع اني استبعده عن شخص يهتم بالجدل العلمي
عموما المؤامرة لا قانون وبنود تحكمها، لنقول مثلا أن عددالضحايا اذا كانكذا فهناك مؤامرة واذا كان كذا فهو ليس كذلك!
لست ضد الادوية عزيزتي
انا فقط ضد ان نستغني عما ميز الله به انسانيتنا والتحول الى مجرد قطيع يتعاطى العلف المالح ليشرب كمية اكبر من المياه قبيل البيع ليصل الى وزن اعلى يحقق ربحا اكبر للبائع..
طرحت القضية من وجهة نظر مبدأية ولم اقل أن من سيصاب بالامراض لا يجب عليه تعاطي الادوية ومن ضمنها هذا العقار
لكني اعتقد انه اذا توفر دواء اخر فالواجب الانساني والاخلاقي بل والذي يحقق للانسان حريته بعدم الانجرار هو اختيار البديل دائما

عزيزتي كرز
انت قارئة جيدة وتحبين المعرفة كما تخبرني حروفك، دعيني احيلك الى آخر كتاب قرأته
failed states
لنعوم تشومسكي
الرجل الذي لا اتفق مع كثير مما يقوله لكنه يظل عالما يتحدث من قلب قلعة الأوبئة
في كتابه فصل عن الشركات الامريكية وكيفية تحكمها بمصير المواطن الامريكي
من بينها شركات الادوية التي يسرد عددا من فضائحها التي لو كانت في بلد حر لغيرت خارطته السياسية

شكرا لسعة صدرك

كوفية يقول...

صباح الخير ..
مش تصلب للرأي القضية. بس أنا فهمت من كلامك إنو بتقصد انو اللي عم بصير مؤامرة. وانو منشان يبيعوا الادوية الضايلة صار هيك. وانو الناس انشغلت فيه مع انو مقارنة بالوضع الحالي يعتبر لاشيء- يعني مقارنة مع اللي بموتوا من الجوع والإشيا التانية الخ -
عموماً لو فهمت غلط فبعتذر :)

رُبما يجب أن أقرأ الكتاب.
بعض الأمور لا تتضح إلا بعد أن نقرأ عنها بشكل مُفصل.

يا أهلاً..

رائع يا كوفية يقول...

مرحبا


رائع يا كوفية
للوهلة الأولى شعرت بالألفة هنا
يكفني الرف لأعرف الملاذ


هل تعلمين شي عن ملاذنا القديم

:)

كوفية يقول...

الجميع مشتاق للرف :( ..

أظن أنه سيعود عن قريب ..

يا أهلاً.

حدث خطأ في هذه الأداة