الأحد، 7 ديسمبر، 2008

cotton candy





قبل عدة أيام عندَما كُنا عائدين من أحد المراكز، كانت تُمطر بشدة، أشار أخي الصغير لمحل البُوظة فمنذ زمن لم نشتر منهَا . وكما هيَ رُكب أو بلدنا مشهُورة في الضفة فعندنا باسكن بوبنز مشهُورة كثيراً وهي الأفضل هُنا. وكالعادة إما أن أختار بوظة بطعم الكريم كراميل أو اختار بطعم الـ cotton candy . اخترنا الحجم الصغير الذي يُباع تقريبا بـ دولارين ونصف. وخلال الطريق قُلت لإخوتي : في المرات القادمة سأشتري جالوناً كبيراً بالـ cotton candy والتهمه وَحدي :D

اليَوم هُو اليوم الأول الذي نشعُر فيه فعلاً بالشتاء. فلم تعُد تُمطر ليلاً فقط وعندَما نستيقظ ينتهي كُل شيء وتصعد الشمس للأعلى لتكوينا . الجو كان مُعتماً ، الرعد ظل مُستمراً حتى ساعات الظُهر ، المطر كان شديداً ، الريح كانت عاصفَة ، تغطيت بلُحف كثيرَة ولبست جوارب طَويلَة . ذهبت للتبضع مع والدي ليلاً وبعدما ان انتهينا طلبت بُوظة ، صعدنا للطابق الثالث من المركز ثُم أخذ يتساءل عن أسعار الجالونات فأخبروه بأن الجالون لا يُباع. هُنالك نصف جالون وربع وهكذا. فاستفسر عن الربع جالون فأخبره أنه بخمسة دولارات. والربع جالون مُقارنة بحبة الدولارين ونصف لا شيء. هُنالك فرق كبير. رُبما يحتوي على 10 حبات صغيرة . أتساءل كيفَ يعتمدون على حساب أسعار الجالونات. فعلاً جوئت. . فطلبت من والدي رُبع جالون لي وحدي. سألني : هل بإمكانك إكماله ؟

- سنأكل سوياً منه بما أنه كبير .

قُمت بتعبئته بالكريم كراميل والـ cotton candy وتمنيت لو كان كله cotton candy . تخيلوا في عز البرد ربع جالون بُوظة لي وحدي وفي ليلة شتوية ومُهترئة :p !!! لستُ مجنونة ولكنني أحب الكوتون كاندي بشكلٍ كبير . this is my ice cream

طبعاً آثار البوظة الآن : كحة وزُكاااام وصَوت يترنحُ ألماً :\


ليست هناك تعليقات:

حدث خطأ في هذه الأداة