الثلاثاء، 5 أغسطس، 2008

ماذا نُريد ؟


هذه هي المرَّة الأولى التي يُمرر لي أحدُهم واجبَاً ما . أظن أنَّ اسم الوَاجب ذاتي تستحقُ .

” الشــروط “
_ انقل الواجب كما هو مع “المقدمة للإيضاح “


هل سبق. ودخل عليك إنسان يبكي ويشكي حاله إليك؟
هل سبق أن ركزت على كلامه وملامحه الغاضبة .. ستلاحظ أن كل كلامه يتمحور حول ” ما لا يريد “
(( مثلا ))
الزوجات : زوجي مايصرف .. زوجي قاسي .. جاف .. ظالم ..الخ
الزوج :ياخي مقصره .. كل يوم تطلع .. نسيتني من بعد ماأنجبت الأطفال .. ماتتذكرني ..ألخ
الموظف :مظلوم .. ماحد مقدر جهدي .. راتبي قليل .. الخ !!
المدير : موظفين غير مسئولين .. فوضى .. عدم التزام ..إنتاج ضعيف .. الخ !!
وهلم جرا …..!!
طيب هل سبق وجربت أن توجه له سؤال (محدد)
” ماذا تريد ” ؟
ستندهش من ردة فعله ..
ستكون مضحكه وغريبة بعض الشيء ، لأننا اعتدنا دائما أن نركز على مالا نريد فتضيع أوقاتنا شكوى بلا أي حل !!
بينما لو ركزنا على ما نريد لوصلنا وارتحنا ..
لا تستغرب ” ردة فعله ” سيقف ويفتح فمه .. ثم سيحملق بعينيه .. أو يقول .. ” لا أعرف ” !!
ألم يلاحظ أحدكم أننا حين نثور نردد دائما ( ما لا نريــد ) ..
نفس القاعدة سنطبقها في هذا الواجب بأسئلة خفيفة الغرض منها التأكيد على ” ماذا نريد “
على سبيل المراجعة لعقلنا الباطن ..


_ اذكر اسم الشخص الذي مرر إليك الواجب مع رابط مدونته
السُكَّرَة دانتيل

- مرر الواجب لـ 4 مدونين ترغب بمشاركتهم ؟
سأمررهُ لثلاثَة فتيات على بالي :
للعَصفُورة لينا
للـ الجميلة عطر
للسُكَّرَة بيان


- اكتب ( 7 أشياء أو أهداف) تريدها شرط كتابتها ( بصيغه إيجابيه ) دون استخدام كلمة ” لا ” أو ما يرادفها ..
مع تحديد ( الوقت الزمني لإنجازها او وصولها ) + وقل لنا ماذا أعددت لتصل لكل هدف ؟
مثال / ( للتوضيح)

صيغه سلبيه : راتبي لا يكفيني
صيغه إيجابيه : ( حولها بسؤال لنفسك .. لماذا تريد راتب أعلى ؟)
فتصبح : أريد أن امتلك سيارة خلال عام ( مثلا)
الاستعدادات : وفرت مبلغ من راتبي الشهري( ….) - أعددت تخطيط ميزانيه شهريه للعام الحالي - لم أسافر هذه العطلة لأوفر مبلغ ( …..) - دخلت مشروع خاص .. وهكذا
¡¡


* سأُحاول أن أستمتعَ بالدِّرَاسَة أكثَر هذا الفَصل. رُغم امتعاضي مِنَ المَواد التي سأقُوم بتنزيلهَا. ولكنَّني سأجتهدُ أكثَر وأقُوم بعمل أبحاث كَثيرَة وقرَاءَة كُتب كَثيرَة عَنْ تَخصُّصي. سأمُر بالمَكْتبَة وأبجثُ عن مجمُوعَة كُتب تفيدَني.

* سأكُون أكثر هدُوءاً. سأعُد لعَشرَة قبلَ أنْ أصُب غضبي علَى مَنْ حَولي. لَنْ اهتمَ بالقصص الصَغيرَة التافهَة التي تُزعجني . سأفكّر بالأيَّام الجَميلَة القادمَة فقَط.

* سأقُوم بقرَاءَة كُتب أكثر لهذَا العاَم وكتَابَة مُلخصات كَثيرة . سأحاولُ أن أنظم وقتي بينَ الدراسَة والقراءَة وسأبعتد عن الإنترنت كَثيراً لأن عُيوني صَارت تُتعبُني كثيراً .

* لن أتذمَر كَثيراً سأرضى بأي شيء . وسأصبرُ كثيرَاً. سأقتني جَملاً وأحبسُه في قَفص ليُعلمَني كيفَ أكُون أكثرَ صبراً سأكُون صبُورة في كُل شيء. سأحاول مليَّاً أن أعوِّدَ نفسي على هذا الأمر. سأتوقف عن التذمرُ رُغمَ كثرَة الأشياء المُزعجَة.

* i will manage everything . سأرتب رحلَةً في عُطلة نصف السَّنة. سأزوُر شيخَة كثيراً وأشربُ معَها القَهوَة كُلَّ صَباح. سأفكر برحلاتٍ قَصيرَة كُلَّ أسبُوع. سأذهب للبَحر كثيرَاً. سأسبَح كُل أسبُوعٍ مرَّةً بدءاً من الشَّهر القَادِمِ. سأذهب للسينَمَا كَثيراً معَ أي أحدٍ. سأقُوم بالعَمل على فيلميَ القَصير سأجتَهد لكيْ يكُونَ رائعَاً. سأكتُب أفلاماً كَثيرَة. سأرسُم قَوس قُزحٍ كُل صباحٍ وأعلقهُ فَوق سَريري. سأقضي الكَثيرَ منَ الوَقتِ خارجَاً. أفكر في عُمرَة قَريبَة إذا - صح لي - سأمَارسُ اليُوغَا. سأبكي على أفلامٍ كَثيرَة. سأحفظُ أغانٍ كَثيرَة وأشتري أشرطَة موسيقَى كَثيرَة. سأحاول أن أتوقف عَنْ شراء فستاينٍ قَصيرَةٍ سوداء.

* سأتعلمُ كيفَ أقُود سيَّارَة. سأصطَبُ أحمد كُل يَوم للحَديقَة معَ أمي. سأمشي كَثيراً تحتَ المَطر وسأشتري شَمسيَة ومعطفاً طويلاً.

* أفكرُ في الرسم على جُدران غُرفتي وإن قامَ والدي بمَنعي فسأقُوم برَسمِ لَوحةٍ كَبيرَة وتعليقهَا فَوق سريري.


أظنُ أنَّ الوَاجب قَد انتهى

هناك 3 تعليقات:

حمودة يقول...

هذا ما كان عليكِ فعله منذ فترة :)

أقرأ الموضوع وكلي يقين أنني قرأته قبل هذه المرة، ثم تذكرت أنها من مدونة دانتيل.

تستطيعين المشاركة في فلمك القصير، ذي النسخة الكرتونية، لكنكِ تماطلين ;)

لا تنسي -بالمنسبة- قراءة القرآن أيضا، فبذكر الله تطمئن القلوب :)

لنخرج بفائدة ما من الموضوع: هناك -إذا- دوما ما نستطيع القيام به للخرج من دائرة الضغط، أليس كذلك؟

بالتوفيق كوفية

كوفية يقول...

بالضبط :)

لا أماطل أنا أنسى ولا أجد يُذكرني وشيء آخر الوقت :D

اهلاً بك :)

دانتيل يقول...

برافو ياشهية

حدث خطأ في هذه الأداة