السبت، 10 ديسمبر، 2011

يا عيب الشوم علينا قبلهم !



عرضت قطر خلال دورة الألعاب العربية خريطة مُقزَّمة لفلسطين، أعدمتها تماماً وصارت كقطعتي جبن صغيرتين مناسبتين لفأر صغير بعد أن كانت هذه الخريطة لوحة فنية تشبه حورية البحر لشدة جمالها.

استفزت هذه الخريطة كل الفلسطينيين، والكثير من العرب، وربما غاب عليهم جميعاً أنهم هم من وافقوا على أن تنضم فلسطين للأمم المتحدة باثنين وعشرين بالمئة من أراضيها فقط, وهم بالطبع يتذكرون الاحتفالات الضخمة التي أحيوها في رام الله وغيرها وعندما هللت لهم فرقة العاشقين بأن أعلنوها؛ نحن نرضى بقطة صغيرة من الكعكة الكبيرة كي نزين الشوارع بأعلامنا ويفرح أبو عمار في قبره .

ويبدو أن خريطتنا يا جماعة، ستتغير عما قريب في كل كتب التاريخ ونشرات الأخبار، هذه الخريطة الجديدة العرجاء و المقسومة إلى قطعتي جبن صغيرتين واحدة لفتح و الثانية لحماس، علينا أن نبدأ بتعلم رسمها من جديد لأن خريطتنا الأصلية شوهها أهلها بأيديهم.
     
     و يظل سؤال معلق يراودني، لو شارك المنتخب الصهيوني في المسابقة، كيف سيكون شكل خريطته ؟ قطعة جبن أكبر؟ أو خريطة فلسطين الكاملة؟ أو الخريطة الاكبر : من النيل إلى الفرات ؟
_

    عزيزتي قطر، هذا شكل خريطة فلسطين إن كنتُ قد نسيتي أو تعمدتي النسيان : )

هناك 4 تعليقات:

Corleonº يقول...

لو شارك المنتخب الصهيوني ؟ ماذا بك ياكوفية ! الدورة قد انعقدت في أسرائيل الثانية، صدقاً !.
سنشارك بخيبة أكبر من الخرائط ..
نعم نحن نبدأ بالخرائط ، وننتهي بالقُبَل
نبدأ ببيع " العرض " مقابل سرير أوسع!
لو شارك المنتخب الصهيوني ، كيف سيكون شكل خريطته ؟
يومها ستجدين وجوهنا عُلقت على تلك الخرائط


أعلم ان تعليقي هُنا غير مفهوم قليلاً او مشتت .. لكني متظامن مع الخريطة . فقط.

Mothanna يقول...

فلسطين من اصبع الجليل لأم الرشراش
ادا هم نسيوا احنا لسا متذكرينها..بس اللي خايف منه إنهم يغيروها بالمناهج الدراسية

كوفية يقول...

أهلاً Coreleon ،
المشكلة أننا قُرصنا كثيراً ولا زلنا نظل الخير في العرب بشكل عام :) مع أنهم باعوا القضية منذ عقود طويلة.

كوفية يقول...

أهلاً مثتى ،
مش بعيد ! عنجد مش بعيد :)
عشان بكرة الجيل الجديد ما يقول : بدي أرضي .

حدث خطأ في هذه الأداة