الأربعاء، 3 نوفمبر، 2010

حكاية ..


إنْ كُنتُ قَدْ هربتُ منكَ يوماً فستجدُني أمشي بمُحاذاة النهرِ. أمسكُ حجراً صغيراً وأصنعُ أغانٍ حَزينَة في المَوجِ الذي مازال حبيسَ المَهدِ.
أبعد قِنديلَك عنْ وجهكَ بعضَ الشيءِ. فإن نُوراً ساطعاً يختلجُ في يديَّ ويودُ لَو يطيرُ فيقرع أجراسَ السماء.
وانتظرني كُل الوَقت، ففي قَلبي تعتصرُ حكايَة لم تُولد بَعدُ.

هناك 6 تعليقات:

خُـرافية ,, يقول...

وفينا لم تخلق لتنتهي تلك الحكايات .. إنما كانت لتكون بداية النهايات

محبتي يا غالية

Ameerov يقول...

وانتظرني كُل الوَقت، ففي قَلبي تعتصرُ حكايَة لم تُولد بَعدُ

لا أملك سوى أن أقول جميـــل

دمتى مبدعة وحالمـــة

كوفية يقول...

خرافية \ اميروف

كل الشكر :)

غير معرف يقول...

كيفك؟

كوفية يقول...

الحمد لله. مين :)؟

كوفية يقول...

ما عرفت مين لكن شكراً على السؤال ^_^

حدث خطأ في هذه الأداة