الخميس، 10 يونيو، 2010

1984 - جورج أورويل



عندما تصبح الحياة رتيبة جداً.و كل شيء فيها مُعد مسبقاً لأن هنالك صوتاً ما قرر أن يكون كل شيء على هواه، فيصير البشر مجرد روبوتات فارغَة من الداخل لا تفكر لأن هنالك من يملي عليها أفكاره الخاصة؛ الأخ الأكبر يعمل على مراقبة كل أبناء المجتمع. يعرف كل صغيرة وكبيرة، وعلى الجميع أن ينصاع له.
ونستون سميث، رجل عادي يعيش في لندن ويعمل في وزارة الحرية ورغم ذلك فهو مراقب مثله مثل أي شخص يعيش تحت حُكم الأخ الأكبر، إلا أن سميث بدأ يسأم من ذلك القمع، وأخذ يتذكر العديد من الأحداث التي يستطيع أن يكتشف فيها أن أعضاء الحزب يعملون على تشويه التاريخ وتغيير الحقائق، مما يجعله يتمرد عليهم وعلى قوانينهم الأمر الذي كلفه الكثير.
صدرت رواية 1984 عام 1949، أي قبل وفاة أورويل بفترة بسيطة، وهنالك العديد من النقاد الذين قاموا بمحاربة هذه الرواية ادعوا أن المرض كان قد أثر على اورويل أبان كتابته لها. أقرت الرواية بعض المصطلحات مثل الأخ الأكبر ازدواجية الفكر، الغرفة 101، و اللغة الجديدة .  هي رواية من أفضل روايات القرن الماضي، لا أظن أنهُ من المحال أن تتحقق أحداث الرواية ولكن ليس بنسبة 100%.فكثيراً ما أتخيل أنه سيأتي يوم ما وسيكون فيه التاريخ قد تحرف، وسيصير العالم متخطباً بأفكاره لأن هنالك من يسيطر على كل شيء في هذا العالم.
رواية منعت في كثير من البلدان، تعرضت للكثير من النقد. تحتاج لقراءة متأنية جداً لأن فيها أفكاراً مهمة.

هناك 12 تعليقًا:

osama يقول...

وعدتني برواية سأحبها
هذه هي ؟

كوفية يقول...

صباح الخير
صحيح، هذه الرواية. هل قرأتها من قبل ؟

osama يقول...

لا
لكني كنت افكر بالوقت الذي سأقرأ فيه لجورج اورويل
تكون القراءة القادمة اذن :D

____
افكر بعمل مدونة من جديد
بحاجة لرأيك

كوفية يقول...

هذه الرواية ومزرعو الحيوان مناسبات جداً للبدء بالقراءة لأورويل :)
**
مع :D
لماذا أصلاً أغلقت الأولى ؟

osama يقول...

عالم الحيوان اذكر مرة نصحني فيها اللي بشتغل بالمكتبة بس لما دورت عليها ما لقيتها

ممم الاولى كانت ماخدة ستايل الثقافة وبما انو ما بعرف اكتب كان لازم اسكرها

اللي ناوي افتحها بفكر تكون مش بس ثقافة
يعني يوميات وحكي
يعني

حواليكي اسماء مقترحة؟

كوفية يقول...

اسمها مزرعة الحيوان مش عالم الحيوان .
مش بالضرورة المدونة تضل بنفس الرتم. انا مدونتي بدت بشي وهلا ماخدة منحنى تاني مختلف كلياً.

سميها أسامة.

غير معرف يقول...

نحقق منها الكثير صديقتي..
هذا البث الدعائي التكراري باتجهات موحدة، ارتفاع الهرم ليضيق اكثر وأكثر عند قمته الرأسمالية المسيطرة واتساعه اكثر عند قاعدة جماهيره المسحوقة (المخدرة بالضرورة) أمام بث الأخ الاكبر..
رغم ما تبدو من رمزية لدى بعضنا في الرواية الا اني اظنها اشد واقعية من ان توصف بنتاج خيال انسان مريض، الا اذا اتفقنا مع فكرة ان للمرض ومضات تكشف عن الدماغ حجبا من قشور السطو الذهني

OW

كوفية يقول...

الوصف الذي أطلقه بعض النقاد قاصر جداً لأن الرواية واقعية جداً والكثير من الأمور تحصل حالياً. هنالك فئة واحدة تتحكم بسير هذا العالم وإن خالفتها فأنت ستصير طي النسيان :)

مجهول يقول...

الاخ الاكبر يراقبك
رواية ممتععة
اتمنى ان تكتبى عن بعض روايات ارثر كلارك ايضا

كوفية يقول...

أهلاً مرة أخرى
حاولت البارحة مشاهدة الفيلم على اليوتيوب ولكن إدارة الجوجل كانت قد حذفت عدة مقاطع منه . لذلك قررت أن أبحث عن نسخة كاملة حتى ذلك الحين .
في الفترة الأخيرة كذلك صرت أشعر أن المعنى العميق للرواية تفشى حقيقة بيننا جميعاً !

لم أقرأ له من قبل، فبماذا تنصحني ؟

مجهول يقول...

رواية أوديسا الفضاء طبعا
تعتبر من اعظم روايات الخيال العلمى فى العالم
وارثر كلارك من افضل كتاب الخيال العلمى الفنى فى العالم
وان كانت كتبه المترجمة للعربية قليلة جدا

كوفية يقول...

صباح الخير
المعرض قريب وسأبحث له عن هذه الرواية .

شكراً لك

حدث خطأ في هذه الأداة