الجمعة، 27 مارس، 2009

صديقي الحَميم : google

في أحد الأيام كنت أود أن أصل لمدونتي سريعاً فهرعت إلى جوجل ذلك أنه صديق الضعفاء. وكتبت اسم إحدى الرسائل التي كتبتُها منذ فترة بعيدة. ولم أصل للمدونة إنما وصلتُ لمنتدىً آخر تماماً لم أسمع به من قبل.
لم يحدُث يَوماً أن بحثتُ عن أي شيء كتبته هُنا. ليس من طبيعتي اقتفاء أثر السارقين، ولم افكر يَوماً أن هذا العالم الأبيض بهِ نفُوسٌ كَثيرَة مريضَة أو جاهلَة. ولم أتوقع أن خربشاتي السيئة ستُسرق !
وحدث أن فتحت المنتدى ذلك وقد كانت الرسالة موجودة هُنالك. دُون حتى كلمة : منقول . ورُغم أنني لا أحب كلمة منقول لأنها لا تدُل على مصدر رسمي إلا أنها كانت ستهدأ من روعي بعض الشيء. كانت الرسالة تلك باسم إحدى المشرفات هنالك واسمها فراشة الاقحوان. والانكى من ذلك أنها مشرفة الألعاب ! والأمر الغريب أن الردود كانت تصفق لهَا ! والمُضحك في الأمر أنها حتى سرقت الصورة وبنفس الامتداد وجميع السمايلات مسروقة بنفس الامتداد.
وضعتُ شكوى هنالك . ان هذه لي وإن هذا طفلي الذّي خرج من رحمي فلو تكرمتم إما أن تحذف أو تكتب أنها مُلكي، ولصدمتي أنهم لم يتهموها بالسرقَة ! بل اتهموني بالتقصير. وأن الخطأ خطأي وليس خطأ السارقَة ، قليلة الأدب تلك ! وأنه كان يتوجب علي أن أكتب : لا تنقلوا دون أخذ المصدر. لستُ بلهاء حتى أكتب لا تنقلوا قبل ذكر المصدر !
في النهاية استقر الأمر على وضع رابط المدونة الرئيسي في الموضوع. رُغم أن هذا لا يغفر لهُم أبداً . فجريمة السارق قطعُ اليَد ! كان يتوجب أن يُقطع أجلُ تلك التي سرقت طفلتي الصغَيرَة من مهدها ونسبتها لنفسهَا ! وهم لم يتحدثوا معها أو يوقفوها !

أيضاً لم أكلف نفسي بالبحث بعدَها. ليس أمراً يعنيني كثيراً، ولا أحب ملاحقَة الجَهلة، والسارقين وقليلي الاحترام. ومن فترة قريبَة جداً جداً، منذ عدة أيام فقط وصلتني رسالة تستغرب وجود قصة لي باسم عضوة مميزة تسمى angel 2008 في أحد المنتديات. كان هنالك رد على القصة بأنها مسروقة، ولم ألاحظ تفاعلاً مع الأمر من قبل الادارة. وعندما استفسرت عن الامر ردوا باعتذار وأنهم غير قادرين على متابعة كل ما يسرق، فالانترنت شبكة واسعة، وبما أنني أدعي أن القصة لي - لاحظوا انهم قالوا أنني أدعي - فستقوم الادارة بوضع كلمة منقول في الموضوع. كلمة منقول ؟ هل كلمة منقول صارت مصدراً مؤكداً مثلاً ؟ أستغرب كثيراً من بعض التصرفات ! وعندما استنكرت تغيرت منقول لـ : منقول من كوفية !
قررت بعدَها أن أبحث قليلاً عن مواضيع قد تكُون مسروقة. واكتشفت منتدىً آخر به نفس الرسالة التي سرقها المنتدى الأول. ولكنه لا يعمل أو قيد التحديث. واكتشفت منتدىً لآخر وشبكَة رياضية قامت إحدى العضوات المميزات أيضاً وتُدعى blueworld بسرقة جزء من قراءة لي شاركت بها في قراءة جماعية في أحد المنتديات. هذه سارقة محترفة على أية حال ! المضحك في الأمر انها قامت بسرقة مقاطع من أماكن مختلفة في القراءة وألصقتها ببعضها البعض، والشيء الغريب أن أحد المقاطع هذه يتحوي على مذكرات لي في محاضرات الكيمياء !!! هل نسبت حتى تلك المذكرات لهَا ؟ بالفعل أمرها غريب جداً جداً جداً !! هذه : بذاءة وقلة أدب. لم أعرف كيف أراسل الادارة هناك او أستفسر عن الأمر. كتبت لهم ولم ينتبه أحد، ولن ينتبهوا .
هؤلاء السارقون بالفعل قليلو أدب ، قليلو احترام، بذيؤون جداً، لا أعرف لماذا يقومون بسرقة أعمال الغير وينسبوها لأنفسهم !! هذه الخربشات هي لي، وتخُصني وحدي فقط. هي خربشات سيئة وليست صالحَة للنشر فابتعدوا عنها رجاءً !

بعض مما استطعت أن أجد :
1
2
3
4
5

هناك 13 تعليقًا:

غير معرف يقول...

عالم الانترنت عالم واسع جداً ولا يمكن لأحد أن يمنع السرقات و النقل ,
لكن أهم ما في الأمر ان الجميع يقرأ ما تخطه أناملك و يستمتعون بذلك .
دمت بود عزيزتي .

NaDa يقول...


شعور كريه جداً والله
أذكر حصل لي منذ مدة و ثارت ثائرتي
لكنّي تعوّدت فيما بعد، و صرت أضحك كثيراً لو اكتشفت سرِقة
إن دلت على شيءٍ فإنما تدل على إفلاس السارق، و تميّز الذي سُرِِق.

blueworld يقول...

انا اسفة لم اقصد ان انتحل شخصيتك او اسرق ما كتبت فعلا خجلت من نفسي نيتي كانت غير ذلك
اذاكان هناك طريقة للتكفير عن غلطتي فان مستعدة
ارجوان تقبلي اعتذاري

كوفية يقول...

- غير معرف -
صدقاً لا أهتم بهذا. نعم الانترنت عالم واسع ولكن ليس لدرجة أن لا تمنع فيه السرقات. أي شخص يقرأ يستطيع أن يعرف من السارق ومن المدعي ومن الذي يكتب بصدق .

شاكرة لك .

كوفية يقول...

أهلا ندى .
أنا لا أضحك ! ولا أغضب . انا لا أشعور بشيء. أنا أتساءل فقط : لماذا يحدث هذا ؟

أهلاً بكِ

كوفية يقول...

blueriver
لم أتوقع أن تقومي بالرد .
اهلاً عزيزتي. أنا لا أبحث عن الاعتذار ولكنني استغربت نسخ مقاطع من القراءة وبداخلها مذكرات محاضرات الكيمياء. أنا استغربت فقط .
الاعتراف بالخطأ فضيلة .
أنا لا أبحث عن أسف وصديقيني أنا لم أطلب مرة أن يعتذر أحد لي.يكفي أن يعترف الشخص بخطئه.

شاكرة لك مرورك.

غـيم يقول...

قبل سنتين اكتشفت بعض الصديقات موضوعا لي أشبه باللعبة و"الصيدات" بيني وبين صديقاتي ، وجدوه في منتدى تحت اسم غير اسمي ..يعني مأخوذ..آخذة كل شي حتى النكات والضحكات ، يعني بما أنك سرقت حاجة اسرقي شي مفيد طيب!

أذكر البنات سجلوا وخاضوا حربا شعواء مع الإدارة ..أما أنا فسكت لقناعتي بأن المطالبة بالحقوق هنا صعبة ، هنافي النت ثورة أكبر من الحقوق والرقابة وكل شيء .. البيئة المفتوحة تعني أنها مفتوحة على مصراعيها باتجاه كل صوب

كوفية يقول...

أهلا غيم .
المطالبة صحيح صعبة خصوصاُ مع وجود إدارة غير متفهمة للموضوع.
ربما مع السنوات القادمة سيكون هذا الجهل قد ولى . أقول ربما .

دمت بود

؛ الأَخِـْيليّـةْ ؛ يقول...

إيهِ يا كوفيّة , لو أنّي هممت بمثل ما فعلتي لأستغرقت دهراً حتى ألج كُل منتدى و اُطالب بحقوق النشر ..

سُنّة المُغفليّن يا صديقة , فلا تأبهي !

كوفية يقول...

أهلا الاخيلية ،
لا أعرف تماماً .. هذه السرقات يجب أن تتوقف ويجب أن يعي الجميع أن كل ما يُكتب هُو أمر يخُص صاحبه فقط.
ومن الجميل أن يظل عند صاحبه فقط .

دمت بود ،

Pen يقول...

كثير من مواضيع مدونتي مسروق وليس منقول فقط
حتى أحد قصائدي للأسف :(
لكن لماذا أتعب بالمطالبة وهذا غير مفيد بالنسبة لي
فليسرقوا مايريدوا فقد سرق من هو اقوى منا .
المشكلة انهم يدّعون الثقافة ؟!!

كوفية يقول...

أهلاً pen
صدقني كلمة منقول - رغم تفاهتها ورغم أنها لا تغني عن وجوب نقل المصدر - إلا أنها أخف وطأة على النفس .

حتّى الآن مازلتُ خائفَة من نشر أي شيء. اخافُ أن يُسرق أطفالي :(
أفضل نشرها في مجلة حتى لو كانت مجلة تافهَة وصغيرَة. تظلُ الحقوق هُنالك مُصانَة - تقريباً -

سَماءُ طِفلَة }~ يقول...

.. عرفتكـ ..

=] ~

صباحكـ .. سكر ..

حدث خطأ في هذه الأداة