السبت، 21 مارس، 2009

الخير والشر لعبة الثنوية - فلاديمير جيكارتسف




إن هذا الكتاب يتحدثُ بشكلٍ مُفصل عن الدماغ وكيفية توليد الأفكار الإيجابية والسيئة. كما أنهُ يعرضُ تماريناً للتخلص من الأفكار السيئة وتوزيع الطاقة في الجسم. ويُؤكد على وجوب معرفة القُوى الداخلية التي يتمتعُ بها الفرد. كما أنه يُؤكد على ضرورة الوقت واحترامه دُون تأجيل العمل ليومٍ آخر، فمتى ما تأجل العمل فإنه لن يُعقد. كما أن العمل الذّي يتم في وقته يُعطي الفردَ قُوة على الاستمرار ويُكسبهُ طاقَة. يُؤكد الكتاب أيضاً على التأمل والعمل والنجاح الذّي لا يكُون على حساب الغير. كما أن الفرد عليهِ أن يعملَ دوماً على إعطاء نفسهِ الوقت الكافي لاختيار ما يريد دُون أم يكون عجولاً ففي العجلة الندامَة وفي التأني السلامَة. يتحدثُ الكتاب أيضاً عن العقد المزدوجة التي تواجه الجميع وعن كيفية التخلص منهَا والتي متى ما تفاقَمت أدت لعُصابات وأمراض نفسية إما بدرجة خفيفة أو خطيرة. يتحدث عن الأنا، عن الرغبة، الملكية، المحبة، القوة، المقارنة، الوقت، الرؤية المتكاملة والأزواج الثنوية التي يدرسها بشكل مفصل.

إن العالم الذي نعيشُهُ مُزدوج، ويتكون من بدايتين فقط، من عالمين ورمزين مُتعاكسين ويتصارعين مع بعضهما البعض في سبيل مساندَة الطرف الآخر. فكُل ما في هذا العالم لديه نقيضٌ يساندهُ.

إن الفرد يعملُ دَوماً على تقييم الأمُور من حَولهِ إلى سيء وجيد، رُغم أن الأمور السيئة قد لا تكُون بالفعل سيئة ولكن بمُجرد تقييمها سيئة فإننا سنعملُ على الابتعاد عنهَا مما يجعلها تلتلف حَولنا وتُسبب لنا المشاكل، يقول الكاتب في ذلك :" كلما تابعت في إغلاق بعض النواحي ومنحها تقييماً سلبياً ستستمر المشاكلُ بالتكاثر. " فعلى الفردِ أن لا يعمل على تقييم الأمور. بل عليه أن يجعل الأمور تمشي على النحو المُقدر لها أن تمشي عليه.

ليست هناك تعليقات:

حدث خطأ في هذه الأداة