الأحد، 19 أكتوبر، 2008

الكُوفيَّة

يسألُني كُثُر : ما معنى اسمك ؟
ما هي الكُوفيَّة ؟ ماذا تعني ؟
أستغرب كَثيراً عندَما أعرف بأن كُثُراً لمْ يعرفُوا الكُوفيَّة ، عُموماً سأخبركُم عنهَا .
الكُوفيَّة هي الحطة بالمصطلح الشعبي عندَنا. وتُسمى غترة او شماغ في بلاد أخرى . وقد كان يستخدمها الثُّوار قديماً لكي يتلثموا بهَا. فهي بالتالي رمزٌ للكفاح والثورة والصمود الوطني .
هذه صورة لإحدى النساء تلبسُ الكوفية والكلاشن كوف إلى جابنها.
وهُنا صورة للكُوفية .
في الفترة الأخيرة صارت الكُوفية مُوضة ودرجت كَثيراً في أوروبا وأظن أنَّها امتدت للشرق الأوسط. فأسواق لندن زاخرَة بها وبألوان وأشكال كَثيرة. لا أعرف إن كانُوا يلبسُونها لأجلنا أو لأجل مُواكبة المُوضة .
هُنا إحدى المُمثلات تلبس الكوفية على كتفها .
هل يعرف كل هؤلاء المشاهير أن الكوفية التي تترنح على كتفهم أو ملفوفة على رقبتهم هي رمز فلسطيني يعني الثورة والسلاح والحَجَر والشهيدَ الملفوف بالدم ؟ وقَد تعني بمفهومهم الإرهاب :) أم يظنون أنها مُوضة جديدة أخرجها فنان ومُصمم عالمي ؟
الأمر السيء هُو أن يظنوا أن الكوفية رمز يهودي اسرائيلي يُستخدم لمُناصرة اليهود ضدنا نحن الإرهابيين . هل هذا وارد ؟ بالطبع هذا وارد بما أنهم سرقُوا من قبل ملابسنا التراثية التي تتمثل في الأثواب وأغانينا الشعبية مثل : دلعونا . وأكلاتنا المشهُورة كورق العنب والفلافل والفُول ونسبوها جميعها لهُم .

هناك 6 تعليقات:

fo0fo0 يقول...

عزيزتي ..لقد آعتدنـا منهم سرقاتهم

فماالضير في سرق كوفيه ..ماداموا

سرقوا الوطن :(


انتِ آجمل بكوفيتك آكثر منهمـ ..

دمتِ بهذا التألق ..

كوفية يقول...

أهلاً فوفو

يسرقون دائماً للأسف وبشكل دائم :) حتى مساجدنا صارت هياكلهم تحتها.

ولكننا مع ذلك سنبقى مُتمسكين بأرضنا.

أهلاً بك عزيزتي دائماً ^_^

عطر يقول...

هذه الموضه الوحيدةالتى أحببتها,اتعلمين في جامعتي كل الفتيات متوشحات بالكوفيه والاغلب بالكوفيةالفلسطنية المعروفه,ملامحهن العربية وشعرهن الاسود يطفي عليهم جمالاً و بهاءلايوصف !

اما لو طلع صح انوالاجانب بفكروها لليهود :@ بيكون بجد ماعندهم ذووق !
ولا هالجمال بيكون لليهود !
حسبي الله عليهم بس !

تدوينتكِ جميلة !

كوفية يقول...

حتى عندنا في الجامعة يا عطر
الشُبَّان والشابات جميعاً يلبسُونها. وبألوان وبأشكال مختلفة :)

أخاف ، أخاف أن يُكون مصمم هذه الموضة يهودي :D

غير معرف يقول...

الكوفية كانت و مازالت رمز الوطنية و الثورة ..
ولكن للأسف باتت الآن نوع من الموضة ..

شكرا لكِ كُوفِيَّة

كوفية يقول...

مع ذلك ، ستظل رمزاً للثورة يا سوزي (k)
أهلاً بك ..

حدث خطأ في هذه الأداة