الثلاثاء، 12 أغسطس، 2008

Cheaper by the dozen


عائلَة كبيرَة جدّاً تتكوَّن من اثني عشرة ابناً وابوين. يقومون بالانتقال لبيت كبير جديد بعد حُصول والدهم على عمله الحُلم - تدريب فريق كرة القَدم – في حين أن زوجهُ تقوم أيضاً بتأليف كتاب والسعي وراء نشره من خلال جولة لمدة اسبُوعين وخلال ذلك الوَقت تقُوم بتسليم البيت لزوجها .
بيت واثني عشرة طفل ورجل ؟ كيف سيكُون شكل البيت ؟لا أريدُ إفساد الأمُور عليكُم . ولكنَّه فيلم مُمتع كثيراً ومُضحك في آن واحدٍ. كانت فكرة إنجاب أطفال كُثر تطُن في رأسي كَثيراً. أنا أريُد الكَثير من الأطفال لأقوم بصُنع عائلة كبيرَة جداً ويبلُغ عددُها ثمانية كأدنى حد . طبعاً بعدَ أن رأيتُ الفيلم غيَّرتُ نظرتي ! أعني أنا بطبعي فتاة هادئة تُحب الهُدوء كَثيراً وتُفضل الجوَّ الهادئ وأبغُض الأجواء المَليئَة بالصُراخ والغضب والأصوات العاليَة. معَ أنني أُصر على وُجود أطفال كُثر ولكنني لا أستطيعُ أن أقفزَ فجأة حيثُ هُم كبار . عُموماً؛ رُغم حُبي للصَغار أشعُرُ أنني سألتصق برُجُل لا يُريد إنجاب الأطفال .
هذه المُشاهدَة الثانية للفيلم. الاولى كانت سَنة 2004 :)

ليست هناك تعليقات:

حدث خطأ في هذه الأداة