السبت، 13 ديسمبر، 2008

شَرخْ ،



تُغني فيرُوز ، تُغني طَويلاً وبحُنجرتها الذهبيَّة تفرد صباحي الأبيَض وتعملُ على تغيير مَزاجيَ المُضطرب. مزاجي هذه الليلَة مُتعَب، عَفِن، مُهترئ. مَزاجي عقيم ، مزاجي كقلمٍ مقرُوم يُحاول أن يجد مبراةً ويُصيح : هل لي بمبراةٍ يا قَوم ؟ أريد أن أنعدل . أفركُ أصابعي بجبيني ، أفركُها بقُوَّة معَ تزايُد القلق. أريدُ أن أغرسَ رأسي في بركة ماءٍ وأتعلمَ كيف أنتقي الاكسجين من الماء، أن أدربَ نفسي على النوم شيئاً فشيئاً في ظلالِ الأرَق. مَزاجي أزرق . بحري ، مُوحش وعميق ولا يسمحُ للسُفن بالمرُور عليه.

تُريدُ تغير مزاجي ؟

أنا مزاجي شرس ولن يستطيعَ أحدٌ العبثَ معهُ . أنا لا أثُور عُموماُ. أظلُ هادئةً حتّى في أقسى غضبي . أمسكُ نفسي وأكتُمُ غضبي ليتبدد داخلي شيئاً فشيئاً ويتفرَّغ بالأرض. وبَعدَها أعُود لموقعي .

مازلتَ مُصراً على تغيير مزاجي ؟

خذني للسينَما الآن . أريدُ أن أشاهدَ فيلماً فُكاهياً. أريدُ أن أضحكً بصوتٍ عاليٍ جداً وأقعَ أرضاً. لا تمُط فمي وتُعلقهُ بملاقط. أريدُ أن أضحكَ هكذا وحدي في الأثير. وأحركَ يدي عالياً ثُم أمسكُ على بطني حتّى لا أتألَم من شدة الضحك .

أريدُ أن أكُون مَعك !



هناك 6 تعليقات:

حمزة التلاوي يقول...

أيتها الشتائية القوسية ،،
لا أقوى على الجفاء

ولكن إحذري المزاجية فقد تؤدي إلى الجنون
ربما جنون إيجابي كبير ،،
لأن كل المبدعين مجانين ..!!

كوفية يقول...

حمزة التلاوي ،
الجنون جميل :) ، لا أستطيع أن اتخلص من مزاجي المُتعب إلا بالرسم أو بالكتابة. عدا ذلك ساظل طريحة هذا المزاج !

أهلاً بك .

حمزة التلاوي يقول...

صديقتي
عليك حقاً التخلص من عادة تقلب المزاج
إنه بالفعل مزعج ، تحكين كثيراً عن هذا الموضوع لإنه أصبح جزءً منك ، ، تدربي على أشياء أخرى غير الكتابة والرسم ، عليك شطب الروتين الحالي وإضافة مجال حيوي جديد ،،
حذار قد يصبح جزءً من ثقافتك وتصيرين موضع إنتقاد
حذار فانت مبدعةً على الدوام

كوفية يقول...

يبدُو أنَّك فهمتني بشكل خاطئ حمزة :)
أعني ، المزاج شيء طبيعي فينا نحن القوسيون ولكنه لم يصل لدرجة مَرَضيَّة كما تتخيل . أنا بنت رايقة بشكل كبير على فكرة .
تمُر بنا حالات نتعب بها كثيراً، ونُصبح سريعي الغضب ومزاجنا يكُون بالحضيض وقد تستمر الحالة وتتغير. اعني لتحقيق بشريتنا عليناأن نمر بتلك الحالات :D ،

أعتذر إن كُنت قد أشرت لبعض الأمور بطريقة خاطئة مما أدى لسوء فهم.

Dantil يقول...

:

الرغبة الأخيرة
كفّارة لكل مزاج ردي وسيء .. : )

كوفية يقول...

تماماً تماماً يا دانتي :)
أهلاً بكِ

حدث خطأ في هذه الأداة