السبت، 11 أكتوبر، 2008

ارجع بسُرعَة ،


هذا يَومُك السادس . أنتَ تقضي يَومَك السادسَ بعيداً عنَّا . ويومك السابع عندَكُم. أنتَ تعيشُ عُمُراً آخرَ هُنالك، تسبقُنا زمَناً ، ولا نطلُب منكَ إخبارَنا بالأحداثِ الجَديدة. لا نُريد أن نعرفَ ماذا سيحصُل هذا المَساءُ عندَنَا. سندعُ المُفاجأة تمُد خيُوطها إلينَا. ستأتينا مُسرعَة قبلَ أن تدُّق البابَ.
أخبرني، أخبرني كيفَ هي المدينَة هذه ؟ كيفَ هي الزلازلُ الكَثيرَةُ عندَكُم ؟ كيفَ تقضي يَومَك في الفُندق ؟ كيفَ شكلُ سائق الليموزين خاصتك ؟ هل يلبسُ قُبعَة وبزَّة رسمية و في يديه قفازات بيضٌ ؟ أخبرني عَن كُل شيء. ارسم المدينَة لي حرفاً حرفاً. شخصها ليَ أغنيَةً بعيدَة ولا تُفكر أن تبعثَ ليَ هدايا منَ الأصدقاء هُنالك فأنا حانقَةُ عليهم لأنَّهُم لم يأتوني بدزني لانْد. اسرق ليَ زهُوراً كَثيرَة. وابعث ليَ رسائل شَوقٍ أكثر.
أنا لستُ بخير ، وأنا بخير في نفس الوقت . أمشي على حبل رفيعٍ وأخاف السُّقُوطَ في الشبكة. أمدُ يدي لأمسكَ حلقَة الحديد في الزاويَة ولكنَّها بعيدَةٌ كَثيراً. أنا غيرُ راضيَة عَنْ نفسي في غيابكَ. ألطُمُ الليل وأنساهُ. أنامُ قبلَ أن يُفكر الليل بالخُروج كي لا أراهُ. أخبئ النهار في عُلبَة وأدعي الملل. أخفي خَوفي خلفَ ابتسامَة رتيبَة تُعيدُ تكرار نفسهَا. أشعُر بالتعب وأرسل آلاف الرسائل ولا أحد يستحيب لي . أحتاجُ أن تسمعَني لأخبركَ بكُل شيء. قبل عدَّة سَنواتٍ قُلتُ بأنَّك الرجلُ الوحيدُ القادرُ على أن يتحملني في ضعفي وفي قُوتي. في مرحي وفي تعاستي، في حزني وفي كآبتي. القادر على أن يُمسكَ نفسهُ عندَما أغضب ، وعلى أن يضحكَ عندَما أمرحُ رُغم الجروح التي قرَّحت قَلبهُ. فهَل تعرف قيمَة وجُودكَ ؟ هل تعرف أن غيابكَ يتسربُ لقتلي كُل ليلَة ؟ إنَّ النُّور الذّي يأتي من البَعيد توقف، رحلَ عندَك واستقر في حقيبَة سفركَ. إني أدعكُ الأيامَ بعُنفوانٍ حتّى تتمزق وأهربُ إليكَ دُون أن تراني.

أنا في المطار مُنذ ستة أيامٍ. أنتظرُ عَودَتكَ ، أمسكُ منديلاً أحمراً وباقة وردٍ بيضَاءَ . فمتَى ستعُود من سَفركَ الطويل لأهدأ ؟

هناك 4 تعليقات:

KaRmeN يقول...

يالله تفاصيلك رائعة يا كوفية !

أعاده الله لكم بالسلامة.

كوفية يقول...

آمين يا رب
الله يخليكي Karmen

غير معرف يقول...

من انت تلك ياااا كوووفيه
اتوووق لأن اعرف من تكووونين .. كتاباتك سحرتني بشده .. ورااااقت لي
واتمنى اليوم الذي ساعرف فيه من تكووونين عزيزتي ..
حماااكي ربي من كل شرّ .. انتي مبدعه بحق .. ماااا شاء الله
وكتتاااباتك .. قد استولت على افكاااري فأضحيت اقلدك ..
مووودتي !

كوفية يقول...

أهلاً غير معرف.
سعيدة بكِ كثيراً ( انت فتاة صحيح ؟ )
طيب عرفيني بنفسك وسأعرفك بنفسي :P

تسلمي يا رب. سعيدة بكِ كثيراً.

حدث خطأ في هذه الأداة